معرض العقارات الدولي يعزز حركة الاستثمار من الإمارات إلى الأسواق العقارية الأوروبية

[دبي - الإمارات العربية المتحدة، 11   مارس 2018] - من المتوقع أن يسهم معرض العقارات الدولي الذي يعدّ أكبر منصة لبيع العقارات للأسواق المحلية والعالمية على مستوى منطقة الشرق الأوسط، في زيادة حجم الحركة الاستثمارية من الإمارات إلى أسواق العقارات في القارة الأوروبية، حيث ستشهد دورة هذا العام من المعرض وجود جناح أوروبي. 
وسيقام معرض العقارات الدولي خلال الفترة من 9 إلى 11 أبريل القادم، وذلك في مركز دبي التجاري العالمي. وسيضم المعرض أيضًا جناحًا مصريًا كجزء من الفعاليات الجديدة التي تضاف إلى هذا الحدث تحت عنوان "المبيعات العقارية الضخمة"، وهي حملة تهدف إلى تزويد المشترين بفرص ممتازة لشراء العقارات، عن طريق طرح صفقات حصرية بأسعار فائدة مخفضة. 

  • منطقة اليورو تسجل ارتفاعًا في الناتج المحلي الإجمالي بمعدل نمو صحي بلغ 1.5٪ للعام 2017 

وسيوفر الجناح الأوروبي فرصًا استثمارية في أوروبا للمستثمرين في الإمارات، حيث سيقدم لهم عروضًا واسعة بأسعار خاصة ضمن حزم شاملة من شأنها أن تعزز جاذبية الاستثمار العقاري هناك. وخلال المعرض، سيحظى المستثمرون الأوروبيون بخصومات حصرية وعروض ترويجية على العقارات المحلية في الإمارات من قبل عدد من شركات التطوير العقاري الرائدة محليًا. وتشتمل قائمة الشركات التي ستسجل حضورًا قويًا لها "المزايا القابضة"، "عزيزي للتطوير"، دانوب للعقارات، "دايموند ديفلوبرز"، دبي للعقارات، الوادي الأخضر، ماج للتطوير، و "واحة الزاوية". 
وقال وليد فرغلي، مدير عام معرض العقارات الدولي: "لقد صممنا الجناح الأوروبي في نسخة العام 2018 لإتاحة فرص الاستثمار في أوروبا للمستثمرين من الإمارات، إضافة إلى استقطاب أعداد متزايدة من المستثمرين الأوروبيين إلى الإمارات. إننا على يقين تام من أن المعرض سيكون مفيدًا لجميع

الأطراف، حيث ستستفيد من هذا الحدث الأسواق العقارية الأوروبية والإماراتية بشكل كبير، بفضل الأنشطة الترويجية بين جمهور دولي واسع من المشترين المحتملين. وتمثل أجنحة الدول مكونًا أساسيًا من الحملة الجديدة التي ستنطلق تحت عنوان "المبيعات العقارية الضخمة"، ما يعني حتمًا أن الدورة المقبلة من المعرض ستحقق المزيد من المبيعات على نحو يفوق أي دورة سابقة". 
يشار إلى أن المستثمرين الأوروبيين يلعبون دورًا قويًا في سوق العقارات بدولة الإمارات، وخاصة في إمارة دبي. وكمثال على ذلك، استثمر البريطانيون قرابة 6 مليارات درهم في العام 2017، لتحل رابعًا على قائمة الجنسيات الأجنبية الأعلى استثمارًا في الإمارة. وتستحوذ الجنسية ذاتها أيضًا على نسبة عالية من حركة السياحة الوافدة إلى دبي، وتسجل زيادة سنوية بنسبة قدرها 10٪ سنوياً. 
وتحظى دبي بمكانة خاصة بين المستثمرين الأوروبيين نظرًا لموقعها الاستراتيجي بين قارات العالم القديم (أوروبا وآسيا وأفريقيا)، فضلاً عن موقعها المركزي بين دول الشرق الأوسط، وما تتسم به من ثقافة عالمية من خلال مزيج سكاني يتجاوز 209 جنسيات. وتوفر دبي عوائد استثمارية عالية مقارنة مع الوجهات العالمية الأخرى، من حيث زيادة قيمة العقارات من عام لأخر وقيمة الإيجار. ويقصد دبي كل عام أكثر من 14 مليون زائر، ويبحث هؤلاء عن فرص إيجار لفترات قصيرة. ويتوقع زيادة هذا العدد ليصل إلى 20 مليون بحلول العام 2020 مع اقتراب موعد انطلاق "معرض إكسبو 2020" والترتيبات الجارية في الدولة. 
وستوفر حملة "المبيعات العقارية الضخمة" خلال المعرض الذي يستمر ثلاثة أيام، عروضًا متميزة بأسعار مخفضة، من قبل المطورين والبنوك ووكلاء العقارات والمزادات العقارية في الإمارات، ليقدم للمستثمرين مظلة شاملة تلبي كافة احتياجاتهم. وسيستفيد المشترون أيضًا من خدمات الاستشارات القانونية المجانية، والصفقات المحلية من المزادات المباشرة لثلاثة أيام، وسلسلة من العروض الحصرية من البنوك، بما في ذلك الرسوم الإدارية والخدمات، وحصولهم على الموافقات المسبقة من الموقع، وسيكون كل ذلك بأسعار فائدة مخفضة.

وتضم قائمة الرعاة والشركاء للمعرض كلاً من دائرة الأراضي والأملاك في دبي، ماج للتطوير، عزيزي للتطوير، دانوب للعقارات، وشبكة "بوبلي نت" كراع رئيسي للاتصال والعلاقات العامة.

# # #

Tags